recent
آخر المواضيع

ما هو علم النفس البيئي ، مناهج البحث في علم النفس البيئي ومواضيعه


ما عو علم النفس البيئي

ما هو علم النفس البيئي

هل حصل يوماً أن تعجبت من اعتدال مزاجك في الأيام المشمسة بشكل يختلف عنه في الأيام الممطرة ؟ هل لاحظت أنك توشك على أن تضل الطريق في بعض المدن ، بينما سرعان ما تجد طريقك في مدن أخرى أكثر اتساعاً ؟ ربما تكون قد بذلت مجهوداً في سبيل تنظيم الأثاث والديكورات لإيجاد الجو أو المناخ المناسب لحفلة ما. 

إذا كنت قد صادفت مشكلات من هذا القبيل فإنك عندئذ تكون قد أمعنت النظر في بعض الأسئلة المشابهة لتلك ، فهذه الأسئلة التي تهم علم النفس البيئي.{1}

يعد علم النفس البيئي من أحدث فروع علم النفس الحديث التي ظهرت من جراء تزايد الاهتمام بالبيئة وما يكتنفها من التلوث والتدمير والعدوان أو ما يصيبها من الإهمال والعبث والإفساد وما يلحق بالأراضي الزراعية الخضراء من التصحر والبوار أو التجريف للتربة والإساءة إليها وما إلى ذلك من الأضرار التي أصبحت تلحق بالبيئة المادية والاجتماعية لإنسان العصر وأصبح تهدد تهدد صحته بل حياته وحياة كل الكائنات البرية والجوية والمائية بالانقراض.{2}

علم النفس البيئي يتعامل مع العلاقة المتبادلة أي علاقة الأخذ والعطاء أو التأثير المتبادل بين الإنسان وبيئته. وكيف تعبر هذه العلاقة عن نفسها وكيف يمكن جعلها أكثر إيجابية ، والتقليل من سلبياتها ، وكيف نجعل من تعاملنا مع البيئة تعاملاً إيجابياً نافعاً له آثار إيجابية لنا وللبيئة معاً.

وقد يساهم أصحاب هذا العلم في نفع العلم والمجتمع ، فهو علم متصل أتصالاً مباشراً بالحياة اليومية لكل منا ، موضوعه العام هو العالم المحيط بنا كله ، وهناك آثار قوية للعلاقة بين الإنسان والبيئة ، ولهذه العلاقة آثار واضحة وقوية ومشجعة ومهمة وشخصية.

ويعرف علم النفس البيئي أنه دراسة العلاقة الداخلية بين السلوك والخبرة والبيئة القائمة أو المبينة ، أي الصناعة والبيئة الطبيعية والغابات أو المساحات الخضراء.{1}

مواضيع علم النفس البيئي

  • يدرس علم النفس البيئي العلاقة بين السلوك والبيئة كوحدة واحدة ، وكيف تؤثر البيئة في الناس.
  • يدرس العلاقة الداخلية المترابطة بين السلوك والبيئة.
  • الاهتمام الموجه نحو البحوث العلمية التطبيقية ذات الفائدة في حل المشاكل أو تنمية وتحسين شكل الحياة.
  • تعديل سلوك الناس لضمان سلامة البيئة وحمايتها من التلوث والتدمير والإفساد والهدر ، ويدخل في ذلك نشر الوعي البيئي والتعليم البيئي ومدى استخدام تقنيات التعزيز وبسط المكافئات للسلوك الطيب تجاه البيئة سواء أكانت تعزيزاً إيجابياً أم سلبياً.

مناهج البحث في علم النفس البيئي

المناهج التجريبية

منهج تدخلي في البحث يتم فيه تناول متغير أو أكثر من المتغيرات المستقلة ومدى تأثيرها على المتغير التابع. ففي التجربة يقوم الباحث بتغيير شيء ما بطريقة موجبة لإيجاد ظروف وحالات من تلك التي يهتم الباحث ببحثها.

والأساليب التجريبية نمط إيجابي تدخلي لإجراء البحوث. فالباحث يعالج واحداً أو أكثر من المتغيرات المستقلة ليرى ما إذا كانت تؤثر على المتغير التابع أم لا ، ويشير مارتن ( 1985 ) إلى أنه من السهل التعرف على الفرق بين الاثنين ، إذا تذكرنا أن المتغير المستقل هو الذي يعالج بواسطة المجرب وأنه مستقل عن سلوك المفحوص.

والمتغير التابع هو دائماً ما نقوم بقياسه في التجربة. ومن الممكن أن نتناول عدة متغيرات مستقلة في التجربة ، وهو ما يتم فعله عادة لمعرفة ما إذا كانت تتفاعل مع بعضها البعض بطريقة ما.

التصميمات شبه التجريبية

تصميمات بحثية تشتمل على بعض مكونات التجارب ولكن ينقصها واحد أو أكثر من العناصر المطلوبة للتجربة الجيدة. وتستخدم التصميمات شبه التجريبية في دراسات يتوفر لها بعض مكونات التجارب ولكنها تعاني من نقص في واحد أو أكثر من الملامح المهمة المطلوبة للتجربة الصادقة.

فالتعيين العشوائي على سبيل المثال قد لا يمكن استخدامه ،أو من غير الممكن معالجة المتغير المستقل بطريقة نقية كما يجب الباحث أن يفعل. وهذه التصميمات ليست كثيرة الفائدة في إثبات العلاقات السببية ، وليست صارمة كالتجارب الحقيقية ، ولكنها مفيدة في المواقف الطبيعية عندما يتعذر تغيير الظروف ونقص الضبط التجريبي التام.

وهناك أنواع مختلفة من التصميمات شبه التجريبية ولعل أكثرها استخداماً لدى علماء النفس البيئيين هي تصميم السلاسل الزمنية. وقد استخدم هذا النوع لدراسة نوعية كبيرة من مشكلات البيئة والسلوك. وتشمل الأمثلة تأثير تجديد حجرة النشاط في منزل للتمريض على ساكنيه. تأثير التغيير في تصميم المكتب على رضا العاملين فيه. آثار تلوث الهواء على الحالة النفسية والأداء العقلي لساكني المناطق الملوثة والمناطق غير الملوثة.

المناهج الارتباطية

البحص الارتباطي هو بديل للتجارب وشبه التجارب. ففي الدراسات الارتباطية يقيس الباحث اثنين أو أكثر من المتغيرات الموجودة في الواقع كما هي. وهو ليس منحنى تجريبياً ولا يتم فيه التدخل ولا يتم فيه معالجة المتغيرات ولا توزيع المفحوصين إلى مجموعات تجريبية. وهدف البحث رؤية ما إذا كانت هناك أي علاقة منتظمة بين المتغيرات المقاسة أم لا.

المواقف البحثية

من الشائع التفكير في البحث التجريبي على أنه شيء يحدث بالمعمل ن والبحث الارتباطي دراسة تجري في الموقف الواقعي. وعلى الرغم من أن هذا هو ما يحدث عادة ، فليس هناك رابطة ضرورية بين موقف الدراسة وأسلوب الباحث المستخدم.

فمن الممكن إجراء تجربة صادقة ومحكمة في موقف واقعي ، وكذلك جمع البيانات الارتباطية في المختبر ( المعمل ). وبناء على ذلك فإن قرارات الباحث بخصوص المزايا النسبية لتنفيذ بحث معملي أو ميداني يتم بشكل مستقل عن الأسلوب الذي يرغب في استخدامه.

مصادر أخرى للبيانات في علم النفس البيئي

  • مقاييس التقرير الذاتي : هي المسوح التي تستخدم الاستبانات أو المقابلات وهي أدوات شائعة في علم النفس البيئي.
  • البحث الوثائقي : هو استخدام البيانات التي جمعت لأغراض أخرى غير علمية ، لاختبار الفروض أو للوقوف على العلاقات بين المتغيرات. والمصادر الوثائقية عبارة عن وثائق مكتوبة غالباً وربما تكون سجلات مجتمعية جارية مثل بيانات التعداد وسجلات التأمين.
  • استقراء الملاحظة : تتولد البيانات في استراق الرؤية من خلال ملاحظة السلوك الفعلي للأشخاص في موقف معين بدون علمهم غالباً
  • مشاهدة الآثار الفيزيقية : عند ملاحظة الآثار الفيزيقية يقوم علم النفس البيئي بفحص البيئة بطريقة منظمة ، وذلك بالنسبة للبقايا أو مظاهر أنشطة البشر الذين يستخدمون ذلك الموقف.{1}

المراجع

[د. فرنسيس-ماك آندرو _ ترجمة د .عبد اللطيف خليفة-جمعة يوسف/جامعة الكويت /الطبعة الأولى1998]
[د. عبد الرحمن محمد عيسوي /منشأة المعارف بالإسكندرية / 1997 / ص 41 ]
google-playkhamsatmostaqltradent