recent
آخر المواضيع

علم النفس الاكلينيكي (السريري )

علم النفس السريري


ما هو علم النفس الاكلينيكي

كلمة اكلينيكي مشتقة من كلمة يونانية تشير إلى معنى عيادة المرضى ، ويعد هذا العلم علماً حديثاً نسبياً ، ولقد تأثر بمجالين مهمين من مجالات الدراسة وهما :

  • دراسة الاضطرابات النفسية والعقلية والتخلف العقلي.
  • دراسة الفروق الفردية وقياس الشخصية.{1}

يعرف علم النفس الاكلينيكي أنه أحد فروع علم النفس الذي يهتم بفهم السلوك غير المتكيف وقياسه أو تقويمه ومعالجته والوقاية منه أو منعه من الحدوث.

هناك الكثير من التعريفات التي تناولت مفهوم علم النفس الاكلينيكي ، ونعرض منها التالي:
  • عرف (مارتن) الطبيب النفسي الاكلينيكي أنه شخص يحصل على درجة الدكتوره في علم النفس الاكلينيكي مع التدريب على القياس والتقويم والعلاج والبحث العلمي في هذا الحقل . ويوضح هذا التعريف المهام العلمية التي يقوم بها الأخصائي في هذا العلم. 
  • عرف (مدنيك سارنوف)الأخصائي الاكلينيكي أنه عبارة عن أخصائي نفسي تلقى تدريباً في معالجة الاضطرابات السلوكية والانفعالية.
  • يعرف (استرانج) علم النفس الاكلينيكي أنه الفرع الذي يتعامل مع الأفراد المضطربين انفعالياً ويتناول تشخيص اضطراباتهم السلوكية وعلاجها.
  • وعرف (أحمد عزت راجح) علم النفس الاكلينيكي إنه علم يستهدف تشخيص وعلاج الاضطرابات النفسية الخفيفة علاجاً نفسياً ، كعيوب النطق والتخلف الدراسي وبعض حالات القلق والهبوط الخفيف ، والشعور الموصول بالنقص أو بالحيرة والتردد أو بفقد الأمن والطمأنينة وبعض الأمراض النفسية الأخرى ، و القياس السيكولوجي جزء من وظائف الخبير الكلينيكي.

ويقصد بالقياس السيكولوجي ملاحظة وتحليل وتقدير ما لدى المريض من ذكاء وقدرات عقلية و سمات خلقية واتجاهات نفسية إلى غير ذلك من الصفات التي لو أضيفت إلى الفحص الجسمي للفرد ودراسة حالته الاجتماعية أعطت صورة متكاملة عنه تساعد على تقديم الاقتراحات والوصاية إليه.

يورد الدكتور (حامد زهران) الاشتقاقات المختلفة لهذا المصطلح وكذلك مصطلح العيادة وذلك على النحو الآتي :

عيادة ، عيادة توجيه الأطفال ، عيادة تربوية ، عيادة التوجيه والإرشاد النفسي ، عيادة صحية ، عيادة نفسية تربوية ، عيادة نفسية ، عيادة القراءة ، عيادة أمراض الكلام ، عيادة التوجيه المهني ، عيادي ، علاجي ، اكلينيكي ، الأسلوب الاكلينيكي ، الإرشاد النفسي الاكلينيكي ، الأشكال الاكلينيكية ، الطب الاكلينيكي ، أخصائي العلاج النفسي ، علم النفس العيادي ، علم النفس العلاجي ، علم النفس الاكلينيكي.{2}

(ويقصد أن كل هذه الاشتقاقات هي لنفس مصطلح علم النفس الاكلينيكي)

عمل الأخصائيون في علم النفس الاكلينيكي

يمكن أن نقسم أوجه النشاط التي يمارسها السيكولوجيون الاكلينيكيون إلى ثلاث مجموعات أساسية من الأساليب أو المهارات ، وأولى هذه المهارات في قياس الذكاء والقدرات العامة.

هذا النشاط لا يتضمن مجرد قياس القدرات الحالية للفرد ، بل يتضمن أيضاً تقدير إمكاناته ، وكفاءاته ، وأثر المشكلات أو الظروف الأخرى التي تحيط به في قيامه بوظائفه العقلية.

المجال الثاني يتعلق بقياس الشخصية ، وصفها ، وتقويمها ، وما يتضمنه من تشخيص يمكن أن نطلق عليه السلوك المشُكل أو الشاذ أو غير التوافقي . ومثل هذا القياس التشخيصي ليس مجرد محاولة تحديد المرض الخاص الذي يشكو منه الفرد ، بل إنه محاولة وصف الظروف السيكولوجية للفرد وصفاً تفصيلياً دقيقاً قدر الإمكان.

المجال الثالث هو ما نطلق عليه عادة العلاج النفسي ، ويقصد به طريقة العلاج التي يتحدث فيها المعالج للمريض عدة ساعات في محاولة لمساعدته على فهم نفسه والوصول إلى توافق أفضل.

طرق العلاج النفسي تتضمن معالجة المرضى وجهاً لوجه لفترة زمنية ، وتوجيه التوصيات للآباء أو المدربين أو للمرضى أنفسهم مباشر ، والقيام بإحداث تغييرات في الظروف المحيطة بالأفراد المودوعين في المؤسسات أو التوصية بإحداث هذه التغييرات.
وبعبارة أخرى ، تتضمن هذه الطرق أية أساليب أو توصيات لزيادة توافق الفرد.{3}

المراجع

  1. [د.سناء نصر حجازي /علم النفس الاكلينيكي للأطفال/دار المسيرة للنشر والتوزيع و الطباعة /طبعة ثانية /ص16]
  2. [د.عبد الرحمن محمد العيسوي /علم النفس الاكلينيكي /الدار الجامعية 1992 /ص13،14،15،16]
  3. [جوليان روتو-ترجمة د.عطية محمود هنا -مراجعة د.محمد عثمان نجاتي /علم النفس الاكلينيكي /دار الشرق/طبعة ثانية /ص25،26]

google-playkhamsatmostaqltradent