recent
آخر المواضيع

اضطراب الشخصية الهستيرية ، صفات الشخصية الهستيرية وأسبابها وعلاجها

صفات الشخصية الهستيرية

اضطراب الشخصية الهستيرية

اضطراب الشخصية الهستيرية هو أحد اضطرابات الشخصية ، يعرف أيضاً باسم اضطراب الشخصية المسرحية ، يتميز بالاستثارة السطحية وغير الصحيحة ، والميل إلى التمثيل الدرامي ، والمسرحي ، بالإضافة إلى المبالغة في التعبير عن المشاعر ، والإيحاء ، والتمركز حول الذات ، والإعجاب بالنفس ، وعدم الاهتمام بالآخرين ، والأحاسيس الضعيفة ، والرغبة المستمرة في النجاح والاهتمام.

يعتمد تقدير الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب لذاتهم على موافقة الآخرين لهم ، ولا ينشأ من شعور حقيقي بقيمة الذات. وغالبًا ما يتصرفون بشكل درامي أو غير لائق لجذب الانتباه. يعد هذا الاضطراب أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال وعادة ما يظهر في سن المراهقة أو البلوغ المبكر.

أسباب اضطراب الشخصية الهستيرية

لا يوجد سبب دقيق لاضطراب الشخصية الهستيرية ، يعتقد العلماء أن هناك عدة عوامل بيئية ووراثية يمكن أن تسبب أو نتزيد من نسبة إصابة الشخص بهذا الاضطراب.

العوامل البيئية : مثل التجارب المؤلمة أثناء الطفولة ، أو تعلم الطفل بعض السلوكيات من أحد والديه إذا كان مصاباً بهذا الاضطراب ، أو الافتقار إلى الانضباط أو التعزيز الإيجابي للسلوكيات الدرامية لدى الطفل مما يؤدي إلى تعلمها ، أيضاً قد يتعلم الطفل سلوكيات اضطراب الشخصية الهستيرية لجذب انتباه والديه.

العوامل الوراثية : يمكن تزداد نسبة إصابة الشخص بهذا الاضطراب إذا كان أحد الوالدين أو الأقارب بالدم مصاباً به ، من خلال وراثة هذا الاضطراب عنهم.

أعراض اضطراب الشخصية الهستيرية

تظهر لدى الشخص المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية بعض الأعراض ، هي ما يلي :
  • الحاجة المستمرة لتلقي الاهتمام.
  • المواقف الطفولية.
  • سلوك درامي مبالغ فيه.
  • عدم القدرة على التعامل مع خيبات الأمل والإحباطات.
  • سلوك متهور.
  • انخفاض التسامح للرتابة والروتين.
  • العلاقات السطحية القائمة على المصالح الذاتية.
  • صعوبة تقبل الوحدة.
  • الميل إلى أن يتأثر المرء بشدة بمشاعره.
  • تذبذب عاطفي ينتج عنه نوبات من النشوة أو البكاء المستمر.
  • الغيرة.
  • الغرور المبالغ فيه.
  • التمركز حول الذات.
  • فرط الحساسية ، بحيث يمكن للشخص إيذاء نفسه عاطفيا.
  • شخصية متلاعبة.
  • نوبات مزاجية يتخللها الغضب أو الانفعال.

تشخيص اضطراب الشخصية الهستيرية

وفقًا للدليل الاحصائي والتشخيصي للاضطرابات النفسية ، يُظهر المصابون نمطًا عميقًا من الانفعال المفرط أو السعي المستمر للفت الانتباه. يبدأ الاضطراب في مرحلة البلوغ المبكرة ويتجلى السلوك في مجموعة متنوعة من مواقف الحياة. لتشخيص اضطراب الشخصية الهستيرية ، يجب استيفاء خمسة على الأقل من المعايير التالية:

  • عدم الارتياح في المواقف التي لا يكون الشخص فيها محط اهتمام.
  • التصرف بشكل غير لائق عند الاتصال بالآخرين مثل الإغواء الجنسي أو الاستفزاز.
  • تعبير عاطفي سطحي سريع التغير.
  • استخدام المظهر باستمرار لجذب انتباه الآخرين.
  • أسلوب بحث مبالغ فيه عن الانطباع ، وأسلوب كلام ضعيف التفصيل.
  • يتسم سلوك الشخص بإضفاء الطابع الدرامي على شخصيته ، والمبالغة في مشاعره.
  • التأثر بسهولة بالأشخاص أو الظروف الأخرى.
  • يروى الشخص المصاب أن العلاقات الشخصية أقرب مما هي عليه في الواقع.

علاج اضطراب الشخصية الهستيرية

العلاج الرئيسي لاضطراب الشخصية الهستيرية هو العلاج السلوكي المعرفي ، وهو نوع من العلاج النفسي .أيضاً العلاج الجماعي ضروري للفرد ليكون قادرًا على التحكم في السلوكيات الدرامية أو المتساهلة.

في سياق العلاج المعرفي السلوكي ، يقوم المعالج بتعليم المريض:
  • إدراك الضرر الذي يسببه وضعه السيء في حياته وحياة الآخرين.
  • فهم كيف يمكنه تطوير سلوكيات جديدة ، من أجل الحصول على وضع صحي جيد.
  • تسليط الضوء على المضار الناتجة عن سلوكه حتى لا يخلق المزيد من السلوكيات الضارة.
  • إجراء اختبارات التحقق حتى يتمكن المريض من ملاحظة معتقداته غير الواقعية.
  • العثور على السلوكيات التي تسبب له الضرر ، حتى يفهم الألم الذي يسببه لنفسه.
google-playkhamsatmostaqltradent