recent
آخر المواضيع

اختلال الآنية ( تبدد الشخصية ) ، أعراض اضطراب الآنية وطرق علاجه

تبدد الشخصية

اختلال الآنية

اختلال الآنية المعروف أيضاً باسم اضطراب الآنية أو تبدد الشخصية والغربة عن الواقع ، هو اضطراب نفسي يؤثر على العواطف والسلوك ، يتميز بتغيير في كيفية إدراك الشخص المصاب لشعوره الفريد بذاته.

يشعر الشخص الذي يعاني من اضطراب الآنية بالضياع ، والانفصال عن العمليات العقلية أو الجسد أو يشعر أنه مراقب خارجي لنفسه مثل الأحساس كأنه في حلم.

كما يعاني الأشخاص المصابون من اضطراب في الإدراك الذاتي ويشعرون بالانفصال عن نفسهم. كما أنهم يكونون انطباع بأن بيئتهم ليست حقيقية.

هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض لكن بشكل خفيف ولفترة محدودة ، لكن المصابين بهذا الاضطراب يعانون من هذه الأعراض على مدى فترة طويلة  أو بشكل نوبات متكررة.

أسباب اختلال الآنية

غالباً لا يحدث اضطراب الآنية بشكل مستقل ، بل يكون مرتبط بمرض نفسي آخر ، وعند العلاج يتم علاج المرض الأساسي ، كما أن الأشخاص غير المصابين بمرض آخر يمكن أن يعانوا من تبدد الشخصية ولكن تكون الأعراض خفيفة.

من بين الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الشخص بهذا الاضطراب ما يلي :
  • التعرض لصدمة مثل : العنف ، الحرب ، الحوادث ، سوء المعاملة.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • اضطرابات القلق.
  • الاكتئاب.
  • الإجهاد.
  • تعاطي المخدرات.
  • إصابة الشخص ببعض الأمراض الجسدية مثل الصرع.

أعراض اختلال الآنية

تبدأ الأعراض عادة في منتصف سن المراهقة أو أواخرها أو في بداية البلوغ. وتشمل هذه الأعراض ما يلي :
  • شعور الشخص كأنه خارج جسمه أو كأنه في حلم.
  • الشعور بالانفصال عن النفس.
  • خدر في العقل أو الجسد ، وكأن الحواس متوقفة.
  • شعور الشخص كأنه لا يستطيع التحكم فيما يفعله أو يقوله.
  • شعور الشخص أن أجزاء من جسده بحجم غير طبيعي.
  • صعوبة في ربط العاطفة بالذكريات.
  • مشكلة في التعرف على البيئة المحيطة.
  • الشعور وكأن جدار يفصل الشخص عن الواقع.
  • الشعور بأن المحيط ليس حقيقيًا أو يبدو مسطحًا أو ضبابيًا أو بعيدًا جدًا أو قريبًا جدًا أو كبيرًا جدًا أو صغيرًا جدًا.
  • تجربة إحساس مشوه بالوقت مثل أن يبدو الماضي حديثًا جدًا ، أو أن المواقف الحالية حدثت منذ زمن بعيد.

تشخيص اختلال الآنية

يتم تشخيص اضطراب الآنية من قبل معالج مختص ، يتم التشخيص من خلال إجراء بعض الاختبارات ، هي ما يلي :
  • اختبار بدني : في بعض الحالات ، قد ترتبط أعراض تبدد الشخصية أو الاغتراب عن الواقع بمشكلة صحية جسدية أو أدوية أو عقاقير ترويحية أو كحول.
  • فحوصات مخبرية : قد تساعد بعض الاختبارات المعملية في تحديد ما إذا كانت الأعراض مرتبطة بمشكلات طبية أو مشكلات أخرى.
  • التقييم النفسي : يسأل اختصاصي الصحة النفسية عن الأعراض والأفكار والمشاعر وأنماط السلوك ، والتي يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من اضطراب اختلال الآنية أو اضطراب آخر.

قد يستخدم المعالج النفسي معايير اضطراب الغربة عن الواقع وتبدد الشخصية المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-5) ، الذي نشرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي لتشخيص هذا الاضطراب.

علاج اختلال الآنية

يتم علاج اضطراب الآنية من خلال العلاج النفسي أو الدوائي أو من خلال مزيج بين العلاجين.

العلاج النفسي

الطريقة الرئيسية لعلاج اضطراب تبدد الشخصية هي العلاج النفسي. يهدف العلاج النفسي إلى الكشف عن الأسباب الكامنة وراء الاضطراب. ومن ثم يساعد الأشخاص المصابين على تحقيق السلام مع ماضيهم ، وجمع تكامل روحهم ، والعودة إلى حياتهم الشخصية والاجتماعية اليومية.

العلاج الدوائي

هناك حاجة أيضًا في بعض الحالات إلى علاج إضافي على شكل عقاقير طبية. يتم استخدام الدواء إذا كان اضطراب الآنية مصحوبًا أيضًا بالاكتئاب أو اضطرابات القلق.

العلاج الأسري

هناك حاجة أيضًا إلى الدعم والمشاركة الأسرية لمساعدة الأشخاص المصابين باضطراب تبدد الشخصية. كما يجب أن تفهم العائلات أن عملية العلاج  قد تستغرق بعض الوقت. من المهم أن يكون الجميع إيجابيون خلال مرحلة العلاج.

العلاج بالموسيقى والفن

يمكن أن يكون العلاج بالموسيقى والفن أيضًا علاجًا داعمًا للتغلب على هذا الاضطراب ، حيث يجعل هذا العلاج المريض أكثر حرية في التعبير عن داخله بطريقة إيجابية.

google-playkhamsatmostaqltradent