recent
آخر المواضيع

اضطراب السادية الجنسية ، وأسباب وصفات وعلاج السادية الجنسية

صفات الشخص السادي

اضطراب السادية الجنسية

يعد اضطراب السادية الجنسية أحد الاضطرابات الجنسية الخطيرة ، يتميز هذا الاضطراب بإلحاق الألم أو الإذلال أو الخوف أو أي شكل من أشكال الأذى الجسدي أو العقلي بالآخرين لتحقيق الإشباع الجنسي. يمكن أن يشمل هذا الأذى أفعال مثل الربط بالحبال أو السلاسل أو السجن أو الضرب أو العض.

لا يتم تشخيص الفرد على أنه سادي إلا إذا سببت له هذه الأفعال التي يقوم بها ضيق كبير وتأثير على علاقاته وحياته اليومية.

أسباب السادية الجنسية

لا يوجد سبب مقبول عالمياً أو نظرية تشرح السبب الدقيق للسادية الجنسية ، لكن يحاول بعض الباحثين ارجاع سبب هذا الاضطراب إلى العوامل البيولوجية ، فقد اظهرت بعض الدراسات أن تشوهات الفص الصدغي لها دور في حدوث السادية الجنسية.

يعتقد باحثين آخرين أن هذا الاضطراب مرتبط بمشاكل أخرى مثل إصابات الدماع أو الفصام أو اضطرابات عقلية آخرى.

أعراض وتشخيص السادية الجنسية

ليتم تشخيص اضطراب السادية الجنسية ، وفقًا لـ DSM-5 ، يجب أن يعاني الشخص من الإثارة الجنسية المستمرة والمكثفة عند التسبب في المعاناة الجسدية أو العقلية لشخص آخر أو تخيلها ، بموافقة الشريك أو بدونها.

يجب أن تكون هذه الأعراض موجودة لمدة ستة أشهر على الأقل وأن تسبب ضائقة شديدة أو خللًا وظيفيًا في المجال الاجتماعي أو المهني أو أي مجال آخر مهم من حياة الشخص اليومية. عندما تقترن السادية بسمات اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ، ضعف التحكم في الانفعالات ، وخيانة الأمانة ، وقلة التعاطف والندم ، يمكن أن تكون السادية الجنسية خطيرة بشكل خاص ويصعب علاجها.

علاج اضطراب السادية الجنسية

يتم علاج هذا الاضطراب من خلال العلاج النفسي والدوائي معاً ، يستخدم العلاج المعرفي السلوكي وهو نوع من العلاج المفسي يساعد المعالج الشخص من خلاله على اكتشاف السبب الكامن وراء السلوك ثم يعمل مع الشخص لتعليمه مهارات إدارة الرغبة الجنسية بطريقة صحية أكثر.

قد يشمل العلاج النفسي أيضاً استخدام العلاج بالنفور وأنواع مختلفة من الصور / إزالة الحساسية التي يتخيل فيها الشخص نفسه في الموقف ثم يواجه حدثًا سلبيًا ، مثل إلقاء القبض عليه ، لتقليل الاهتمام المستقبلي بالمشاركة في الأنشطة السادية. يمكن أيضًا استخدام إعادة الهيكلة المعرفية (تحديد وتغيير الأفكار التي تحرك السلوك) والتدريب على التعاطف.

يمكن استخدام العديد من الأدوية لتقليل مستوى هرمون التستوستيرون من أجل تقليل وتيرة التخيلات الجنسية والانتصاب. يمكن أيضًا استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب المستخدمة في علاج الاكتئاب لتقليل الرغبة الجنسية.
google-playkhamsatmostaqltradent