recent
آخر المواضيع

تعريف الغيرة عند الأطفال ، علاج الغيرة عند الأطفال


علاج الغيرة عند الأطفال

تعد الغيرة في الطفولة المبكرة أمراً طبيعياً ، حيث يتصف صغار الأطفال بالأنانية وحب التملك وحب الظهور ، وذلك لرغبتهم بإشباع حاجاتهم ، دون المبالاة بغيرهم أو بالظروف الخارجية.

تعريف الغيرة عند الأطفال

الغيرة : هي تجربة انفعالية تكاد تكون عامة بين جميع الأطفال ، وهي حالة انفعالية داخلية ، لها مظاهر خارجية يمكن الاسـتدلال من خلالها علـى المـشاعر الداخلية ، وهي العامل المشترك في الكثير من المشاكل النفسية عند الأطفال.{1}

وعرفه نجاتي الغيرة أنها : انفعال مكدر بغيض يشعر به الطفـل عـادة إذا شعر أن الشخص المحبوب يوجه انتباهه أو حبه إلى شخص أخر غيره ، ومن أنواعها الشائعة مـا يحدث بين الأخوة ، إذا ما شعر أحدهم أن والديه أو أحدهما يحب أحد أخوته أكثر منه.{2}

كما تعرف الغيـــرة أنها : شعور يتكون من الخوف ، الغضب ، الشعور بالتهديد في حياة الطفل ، أو عندما يجد تحدياً لارتباطاته العاطفية ، و قد تظهر هذه الغيرة في شكل عدوان على الأخ أو الأخت ، و قد يعبـر عنها في شكل ارتداد على الذات فيؤذي الطفل نفسه.{3}

ولكن الغيرة شيء طبيعي بالنسبة للأطفال ، ذلك بسبب خوف الطفـل من فقـدان بعـض امتيازاته أ و احتياجاته الأساسية ، كالمحبة والعطف وكونه شخصاً مراداً ، وتشتد الغيرة بسبب القلق وفقدان الاطمئنان كوجود الرعاية المفرطة أو التسلط الزائد ، أو المشاجرات المنزليـة.{4}

انطلاقاً مما سبق يمكن القول أن الغيرة عبارة عن انفعال داخلي و لـه مظـاهر خارجيـة .يستثار عند الطفل من طرف الآخرين ، وهو شعور مصاحب للخوف و الغضب و التهديد في حياة الطفل.

أسباب الغيرة عند الأطفال

توجد أسباب عديد تؤدي بالطفل إلى الشعور بالغيرة ، و لعل من أهمهـا ما يلي :
  • فقدان ما كان يحصل عليه أو جزء منه : حيث أن الطفل يُستجاب عادة لكل طلباتـه ويستدعي في العادة انتباه الجميع وكأن كل شيء له ، وفجأة قد ينحسر عنه كل ذلك أو بالتدريج كلما نما ، وهذا ما يشعره بالقلق ، وفقدان الثقة في نفسه ، والشعور بالكراهية والغيرة من غيره.
  • الاستعدادات النفسية : فالشعور بالغيرة عبارة عن مجموعة من الاستعدادات النفسية منها : الشعور بالنقص ، الاتكالية والقلق ، والشعور بالذنب والعداوة ، مما يدفع به إلـى الغيـرة مـن غيره.
  • ولادة طفل جديد : فالطفل ميال إلى أن يكون هو الوحيـد موضـع اهتمـام الوالـدين ورعايتهم وحبهم ، وبمجيء طفل جديد يحدث العكس مما يجعل الطفل محروماً منهما ويشعل لديه الغيرة مـن أخيه.
  • سوء أساليب المعاملة الوالدية : كالمقارنة الصريحة أو الضمنية بين الأطفـال ، أو القسوة في معاملة الطفل أو إهماله ومعاقبته ، وكذلك تفضيل طفل على آخر، كل ذلك يؤدي إلى الغيرة.
  • الغيرة في المدرسة : ويحدث هذا عند الطفل عندما يفضل المعلم تلميذاً على آخر، أو يعمد إلى المقارنة بين التلاميذ ، أو تنفيس مشاعر الغيرة عند المعلم على تلاميذه.{5}

أعراض ومظاهر الغيرة عند الأطفال

هناك العديد من المظاهر والمؤشرات شديدة التنوع التي تؤكد على وجود مشاعر الغيرة لدى الطفل ، تتراوح بين ظهور سلوكيات العزلة والوحدة والتعاسة والإحباط إلى تصرفات عدوانية ومؤذية تجاه الأشخاص الذين هم سبب الغيرة. كما أن المظاهر تختلف تبعاً لمزاج الطفل وعمره والظروف المحيطة. ومن أهم السلوكيات التي يظهرها الأطفال الغيورين ما يلي :

  • تقلبات في المزاج دون سبب واضح.
  • الانطواء ، غالباً ما يلجأ الطفل الذي يعاني من الغيرة إلى الانطواء وعدم مشاركة الآخرين بالحديث أو اللعب واللجوء إلى الصمت.
  • التعاسة ، والبكاء المفرط .
  • حزن مرافق لمظاهر لفظية لفقدان الشعور بالحب الكافي.
  • ظهور تصرفات تم التغلب عليها بهدف جذب اهتمام الوالدين مثل التبول في الفراش ، رفض الطعام ، العدوانية بدون سبب واضح تجاه الحيوانات والأشياء .
  • تغييرات في التعبير اللفظي والإيمائي : أي التراجع إلى لغة أكثر طفولية مصاحبة لتصرفات غير ناضجة مثل مص الأصبع.
  • تغييرات في النوم : مثل الأرق ، والاستيقاظ ليلاً ، وطلب النوم مع الوالدين .
  • تغييرات في تناول الطعام : تتراوح بين قلة الشهية وانتقائية أكبر للطعام.
  • العناد وصعوبة الانصياع والعدوانية .
  • إنكار الطفل لغلطه وإلقاء اللوم على الآخرين في المشاكل.

علاج الغيرة عند الأطفال

يمكن علاج الغيرة عند الأطفال من خلال ما يلي :
  • إشعار الطفل بقيمته ومكانته في الأسرة والمدرسة وبين الزملاء.
  • بعث الثقة في نفسه ، و تخفيـف حدة الشعور بالنقص أو العجز عنده.
  • توفير العلاقات القائمة على أساس المساواة و العدل دون تمييز أو تفضيل واحـد علـى آخر، مهما كان جنسه أو عمره أو قدراته ، فلا تحيز ولا امتياز بل معاملة وفق مبدأ المساوة .
  • تشجيع الطفل على المنافسة الشريفة بروح رياضية تجاه الآخرين .
  • بعث الثقة في نفس الطفل والتخفيف من حدة الشعور بالنقص والضعف لديه.
  • تعليم الطفل على أن الحياة أخذ و عطاء منذ الصغر ، وأنه يجب على الإنـسان أن يحتـرم حقوق الآخرين.
  • إشعار الطفل بقيمته ومكانته في الأسرة والمدرسة وبين الزملاء.
  • تعويد الطفل على أن يشاركه غيره في حب الآخرين .
  • تعويد الطفل على تقبل التفوق ، وتقبل الهزيمة ، بحيث يعمل على تحقيق النجاح ببذل الجهد المناسب ، دون غيرة من تفوق الآخرين عليه ، بصورة تدفعه لفقد الثقة بنفسه.
  • يجب على الوالدين أن يتوقفوا عن المقارنة الصريحة ، واعتبار كل طفل شخصية مستقلة لها استعداداتها ومزاياها الخاصة بها.
  • يجب على الآباء الحزم فيما يتعلق بمشاعر الغيرة لدى الطفل ، فلا يصح إظهار القلق والاهتمام الزائد بتلك المشاعر ، كما أنه لا ينبغي إغفال الطفل الذي لا ينفعل ولا تظهر عليه مشاعر الغيرة مطلقاً.{6}

المراجع

  1. [ د. مصطفى عبد المعطي/ الاضطرابات النفسية في الطفولة والمراهقة / دار القاهرة / القاهرة / الطبعة الأولى / 2003 / ص ، 350 ]
  2. [ د. محمد عثمان نجاتي / القرآن وعلم النفس / دار الشرق/ بيروت / 2005 / ص 88 ]
  3. [ د. أحمد محمد الزغبي / مشكلات الأطفال النفسية والسلوكية/دار الفكر دمشق/ الطبعة الأولى/ 2005 ]
  4. [ د. محمد عبد المؤمن حسين / مشكلات الطفل النفسية / دار الفكر الجامعي/ الإسكندریة / 1986 ]
  5. [ د. عبد العزيز القومي/ أسس الصحة النفسية / مكتب النهضة المصرية / القاهرة / 1975 / ص 404 ]
  6. [ د. سوسن شاكر الجلبي / مشكلات الأطفال النفسية وأساليب المساعدة فيها / دار رسلان / دمشق / دون طبعة / 2015 ]
google-playkhamsatmostaqltradent