recent
آخر المواضيع

مفهوم السرقة عند الأطفال ، علاج السرقة عند الأطفال

علاج السرقة عند الأطفال

يأخذ الكثير من الصغار الأشياء دون استئذان لأنهم من الناحية التنموية لازالوا يفتقرون إلى فهم الحدود فيما يخص ممتلكاتهم وما يتعلق بممتلكات الآخرين.

من سن الثالثة حتى الخمس سنوات ، لا يمكن اعتبار أخذ شيء يثير ويجذب اهتمام الطفل بالسرقة. مع بداية المدرسة والتدريس يبدأ الأطفال بالإدراك أن السرقة تصرف خاطئ.

في المرحلة بين الحضانة والصف الأول يبدأ الأطفال بإدراك أن الآخرين لديهم ممتلكات خاصة وأخذ شيء من هذه الممتلكات من دون إذن سلوك سيء.

مفهوم السرقة عند الأطفال

سلوك السرقة يعتبر من المشكلات الـشائعة فـي مرحلة الطفولة ، وقد يعتبر هذا السلوك مؤشراً واضحاً على بعض الانحرافات السلوكية فيما بعـد ولا يستطيع كثير من الآباء والمعلمين التعامل مع هذا السلوك بأساليب العلاج والوقاية المناسبة مما يسبب بعض الإحباطات لدى الآباء والأطفال ، وقد يؤدي إلى تفاقم المشكلة ، لذلك كان لابـد مـن توجيه الوالدين والمعلمين للأساليب المناسبة للتعامل مع هذه الظاهرة.{1}

كما أن السرقة ليست إلا وسيلة لغاية ، والأشـياء التـي يسرقها الأطفال ليست في الحقيقة هدفهم الذي يعملون للوصول إليه ، بل أن الشيء المسروق ليس إلا أداة تستخدم في إصابة الهدف المرغوب ، أو قد تكون السرقة نفسها وما يرتبط بهـا مـن موقـف انفعالي غاية في ذاتها ، والسرقة في هذه الفئة من الحالات مشكلة سـيكولوجية معقـدة ، ذلـك لأن الأسباب التي تقوم عليها كثيراً ما تكون خافية على الطفل كل الخفاء لأنها تكون مخبأة فـي اللاشعور.{2}

ويمكن القول أن السرقة عبارة عن سلوك يقوم به الطفل قصد الاستحواذ على شيء مـا دون أن يعلم أحد ، إذ يمكن أن يؤدي إلى انحرافات سلوكية أكبر فيما بعد.

أسباب السرقة عند الأطفال

إن السرقة عند الأطفال لها دوافع مختلفة ، ولذلك يجب فهم تلك الدوافع والغاية التي تحققها السرقة في حياة الطفل حتى نستطيع إيجاد الحل لتلك المشكلة ، من أهم أسباب السرقة عند الأطفال :

  • السرقة بدافع الاندفاع والسيطرة القليلة عليه ، دون التفكير بالعواقب المحتملة.
  • السرقة لجذب انتباه الكبار.
  • السرقة بسبب الشعور بالإهمال والحاجة إلى الحب.
  • السرقة تعبيراً عن مشاعر ناجمة من الغضب والقلق أو الاغتراب الناتج عن تغيير كبير في حياتهم مثل الانتقال إلى مكان جديد أو طلاق الوالدين أو الرفض من قبل الأقران .
  • يسرق الأطفال بسبب عدم تنبيههم إلى أن السرقة أمر خاطئ.
  • يسرق الأطفال بسبب ألم سببه الآخرين لهم فينتقمون منهم بالسرقة.
  • يحبون مشاعر الإثارة التي تسببها السرقة.
  • قد يسرق الأطفال بدافع الاستقلالية.
  • السرقة بغية الاندماج مع مجموعة من الأقران.
  • قد يسرق الطفل بسبب الإحساس بالحرمان كأن يسرق الطعام لأنه يـشتهي هـذا الأكـل لأنـه محروماً منه ، نفس الشيء بالنسبة لسرقة لعب الآخرين ، أو سرقة النقود لشرائها.
  • قد يسرق الطفل تقليداً لبعض الزملاء في المدرسة بدون أن يفهم عاقبة ما يفعله.
  • قد يسرق الطفل لكي يتساوى مع أخيه أو أخته الأكبر منه سناً إذ ا أحس أن نصيبه من الحياة أقل منها.
  • في بعض الأحيان يسرق الطفل ليظهر شجاعته ، أو ليقدم هدية إلى أسـرته أو لأصـدقائه ، أو ليكون أكثر قبولاً بين أصدقائه.
  • قد يسرق الطفل بدافع الخوف من عدم القدرة على الاستقلال ، فهو لا يريد الاعتمـاد علـى أي شخص لذا يلجأ لأخذ ما يريد عن طريق السرقة.
  • قد يسرق الطفل بسبب وجود مرض نفسي أو عقلي ، و ليس هناك دافع أخر يقف وراء ممارسة الطفل للسرقة وهذا ما يعرف لدى الأطباء بالكلبتومانيا.{3}

صفات الأطفال الذين يسرقون

  • الوحدة .
  • الاندفاع .
  • الملل.
  • الغضب .
  • احترام منخفض لأنفسهم .
  • الانعزال.
  • عدم الثقة بمن حولهم .

الوقاية من السرقة عند الأطفال

  • تعليم الطفل القيم : الآباء الذين يعطون قيمة كبيرة للأمانة الشخصية واحترام ممتلكات الغير يقل احتمال أن يعاني أطفالهم من مشكلة السرقة.
  • تنمية علاقة حميمة مع الطفل : مما يجعله يسعى إلى إرضاه الأهل والتوحد مع قيمهم الخاصة.
  • تأمين مصروف منتظم للطفل : من أجل شراء الأشياء التي يحتاجها. وتعليم الطفل اللجوء إلى الوالدين عند الحاجة للمال.
  • الإشراف المباشر على الطفل : حيث يجب متابعة نشاطات الطفل اليومية. لأن المتابعة لن تتيح الفرصة لعادة السرقة أن تتطور قبل أن يكتشف الأهل وجودها.
  • توضيح وتحديد حقوق الملكية : يجب التحديد بوضوح حقوق الملكية داخل البيت وخارجه ، مع احترام حقوق الجميع.

علاج السرقة عند الأطفال

عند معالجة السرقة عند الأطفال يجب التمييز بين السرقة كنزوة عـابرة فريدة ، أو هـي متكررة ، والتمييز بين نوع و حجم المسروقات وعدد المشاركين ، وما هو دور الطفل السارق فيهـا. أهم الطرق لعلاج السرقة عند الأطفال هي :
  • يجب عند اكتشاف السرقة الطلب من الطفل إعادة ما سرقه والاعتذار .
  • عدم التشهير بالطفل أمام رفاقه إذا ضبط سارق بل معالجة مشكلته.
  • عدم التمييز والتفضيل بين الأخوة.
  • اختيار القصص والأفلام التربوية المناسبة للطفل ، لأن هناك بعض وسـائل التـسلية المرئيـة والمقروءة تحرض الطفل على السرقة فتظهر السارق إنسانا خارقا يجذب أنظار الآخرين.
  • لا تصف الولد بصفات اللصوصية ولو تملكها فقد يستسيغ اللقب فيسعى إليه ، ولاسيما وأن فيه نوع من الانتصار على الكبار ، وهذه أمنية تدغدغ أحلام الصغار.
  • إعطاء مصروف الجيب للأطفال بين الحين والأخر ، وتركهم يتصرفون به بحرية ، لاستكمال ما قد ينقصهم مع مراقبة كيفية إنفاقهم بطريقـة عفويـة ودون إشعارهم بأنهم تحت المراقبة.
  • إبعاد الطفل عن رفاق السوء.{4}
  • تعليم الطفل المحافظة على الأملاك العامة كالحدائق والهواتف العامة .
  • تجنب العقاب البدني للطفل والمحافظة على الثقة والصراحة بين الطفل وأهله.
  • مواجهة الطفل حول موضوع السرقة بطريقة بسيطة وصادقة بدلاً من إعطائه المواعظ.
  • يجب تعريف الطفل بالمشاعر التي يحملها الآخرين نحو الشخص السارق مع توضيح عدم الإنصاف في هذا التصرف نحو حق الآخرين في الملكية الخاصة.
  • تشجيع الاستجابات العاطفية عند الطفل بجعله يضع نفسه مكان الشخص المسروق.{5}

المراجع

  • [ عبد اللاوي سعدية / المشكلات النفسية والسلوكية لدى أطفال السنوات الثلاث الأولى ابتدائي / رسالة ماجستير / جامعة مولود معمري / 2012 ]
  1. [مصطفى نوري القمش / الاضطرابات السلوكية والانفعالية / دار المسيرة / عمان / الطبعة الأولى /2007 ]
  2. [فوزي محمد جبل / محاضرات في علم النفس / المكتبة الجامعي / الازاريطة / دون طبعة ودون سنة / ص 233 ]
  3. [عبد المجيد الخليدي / الأمراض النفسية والعقلية والاضطرابات السلوكية عند الأطفال / دار الفكر/ بيروت / الطبعة الأولى / 1997 /ص 187]
  4. [محمد أيوب شحيمي /مشاكل الأطفال...كيف نفهمها؟/ دار الفكر / بيروت /طبعة أولى /1994/ص7 ]
  5. [عبد الغني محمد العمراني / مشكلات الأطفال ما قبل المدرسة وأساليب المساعدة فيها/ دار الكتاب الجامعي /صنعاء/ طبعة أولى /2014/ص 165 ]
google-playkhamsatmostaqltradent