recent
آخر المواضيع

تعريف الخجل عند الأطفال ، وعلاج الخجل عند الأطفال

علاج الخجل عند الأطفال

الطفل الخجول هو طفل مسكين ، بائس يعاني من عدم القدرة على الآخذ والعطاء مع أقرانه ومع المحيط.

تعريف الخجل عند الأطفال

يعرف الخجل عند الأطفال على أنه : درجة من الارتباك والخوف والانكماش ، يشعر به الطفل عندما يلتقي بأشخاص من غير محيطه.

كما يعرف الخجل بأنه : حالة طبيعية في كثير من الأحيان ، فبعض الأطفال يظهرون نوعاً من الخجـل والاعتماد على الأهل عند لقاء الأقارب أو الأصدقاء أو الغرباء ، ولكن عندما يكون الخجل شديداً ويستمر لفترة طويلة ، عندئذ يمكن أن يسمى الخجل بالاضطراب التجنبي أو الهروبـي ، فالطفـل الخجول عادة يتحاشى الآخرين ، ويعاني من عدم القدرة على التعامل بسهولة مـع زملائـه فـي المدرسة و المجتمع ، ويعيش منطوياً على نفسه بعيداً عن الآخرين ، ويتكلم بصوت منخفض ويتلعثم ويحمر وجهه وأذناه ،  بالرغم من أنه طبيعي ونشط في منزله وبين ذويه. {1} 

ومما سبق يمكن تعريف الخجل عند الأطفال بأنه ظاهرة يصاحبها ردود فعل فـسيولوجية تتمثـل فـي احمرار الوجه وزيادة في دقات القلب ، وجفاف الحلق وبرودة اليدين تجعل الطفل غير قـادر علـى التعامل مع الغير أو مواجهتهم.

أسباب الخجل عند الأطفال

تتعدد أسباب الخجل عند الأطفال ومن أهمها ما يلي :

الوراثة

حيث يرى بعض الباحثين أن فسيولوجية الدماغ عند الأطفال المصابين بالخجل هي التي تهيؤهم لأن يستجيبوا استجابات تتصف بالخجل ، كما أن الجينات الوراثيـة لهـا تأثير كبير على خجل الأطفال.

الخلافات بين الوالدين

مما يخلق مخاوف غامضة لدى الطفل مما يـؤثر فـي نفسيته و يلوذ بالخجل.

الشعور بالنقص

وهو من أقوى مسببات الخجل ، ويتولد هذا الشعور بسبب وجـود عاهات جسمية لديه ، أو قلة مصروفه مقارنة بزملائه ، أو رداءة ثيابه مثلاً.

التأخر الدراسي

فتأخر الطفل عن زملائه يشعره بالخجل وأنه أقـل مـن مـستوى زملائه.

تقليد الوالدين

فالآباء الخجولين يكون أبنائهم خجولين ويقلدونهم في هذا السلوك.

عدم تعويد الطفل على الاختلاط بالآخرين

فهذا الأمر يجعله خجولاً مما يدفع به إلـى الانعزال وعدم الاختلاط بهم.

شعور الطفل بعدم الأمن

فالطفل الذي لا يشعر بالأمن والطمأنينة يتجنب الاختلاط مع الآخرين بسبب قلقه أو لفقدانه الثقة بالآخرين و خوفه منهم ، أو سخريتهم منه.{4}

مخاوف الأم الزائدة

قد يصل خوف الأم على طفلها إلى درجة تمنعه من الاختلاط واللعب مع الأطفال الآخرين مما يجعل الطفل منطوي خجول يفضل العزلة والانطواء ويخشى من الاندماج مع الآخرين.

النقد

إن الآباء الذين يكثرون من نقد أطفالهم بحجة التعليم يطورون لدى الطفل حالة من الخوف والجبن ويصبح الطفل متردد وخجول. 

كما أن نقص المهارات لدى الطفل وخاصة المهارات الاجتماعية يأدي إلى إصابة الطفل بالخجل عند مقابلته للجماعة. 

مظاهر الخجل عند الأطفال

إن الأطفال الخجولين يتميزون بما يلي :
  • يتجنبون الآخرين. 
  • يشعرون دائماً بالخوف. 
  • تدني الثقة بالنفس. 
  • مترددين ومهزومين. 
  • يتجنبون المواقف الاجتماعية وينكمشون من الألفة أو الاتصال بالآخرين. 
  • تسيطر عليهم مشاعر القلق وعدم الراحة. 
  • دائما يكونون متململين يهربون من المواقف الاجتماعية.{3} 
  • الجمود والخمول في المدرسة.

مضاعفات الخجل عند الأطفال

يؤثر الخجل الشديد والمستمر على جودة حياة الطفل بطرائق عدة منها :
  • غياب الوعي الناتج من تجارب الحياة.
  • محدودية الخبرة والدراية في أمور الحياة.
  • فرص أقل من ممارسة المهارات الاجتماعية أو تحسينها وتطويرها.
  • امتلاك عدد قليل من الأصدقاء.
  • انخفاض المشاركة في الأنشطة الممتعة والتعاونية التي تتطلب تفاعل مع الآخرين ، مثل الرياضة أو الرقص.
  • الإحساس الزائد بالوحدة وعدم الأهمية.
  • غياب الثقة بالنفس.
  • ارتفاع مستوى القلق والتوتر.
  • آثار جسدية محرجة كاحمرار الوجه والرجفان والتأتأة.

الوقاية من الخجل عند الأطفال

يمكن الوقاية من الخجل عند الأطفال من خلال ما يلي :
  • تشجيع الطفل على التصرف الطبيعي والثقة بالنفس.
  • التعزيز والمدح في الوقت المناسب ولكن ليس تعزيز الخجل.
  • تطوير المهارات الخاصة بالطفل والتمكن منها ، كي يتكرر شعوره بالارتياح والنجاح وتدريبه بشكل فردي.
  • تشجيع الطفل على الجرأة وإبداء الرأي والتعبير بحرية والمناقشة الواعية.{2} 
  • تجنب المشاحنات والمشاجرات أمام الطفل. 
  • توفير جو هادئ للأطفال في البيت. 
  • محاولة تجنب المواقف التي تعرض الطفل لمشاعر القلق والخوف وعدم الاطمئنان داخل المنزل. 
  • إحاطة الطفل بمشاعر الحب والحنان والاهتمام ، وعدم النقد وتعريض الطفل للإهانة أو تقليل الشأن. 
  • تعويد الأهل الطفل على الاجتماع بالناس والمشاركة في الحديث. 
  • البعد عن مقارنة الأطفال بالآخرين ، لأن هذه المقارنة تضعف ثقة الطفل بنفسه ، وتؤدي به إلى الخجل.

علاج الخجل عند الأطفال

من أهم طرق علاج الخجل عند الأطفال وأكثرها فعالية ما يلي :
  • تشجيع حب الاستقلالية والاعتماد على النفس بشكل تدريجي عند الطفل الخجول والتقليل من الحماية الزائدة أو الاستمرار في تدليله وذلك كي يستعيد ثقته بنفسه.
  • تجنب استخدام الأساليب السلطوية وعبارات الغضب والتهديد والتأنيب كي لا يقلق الطفل وبالتالي يزداد خجله.
  • التعاون مع معالج نفسي للتعرف على حاجات الطفل ودوافعه ومصادر خجله ومساعدته على مواجهتها.
  • تنمية النواحي التي يعاني الطفل من ضعف فيها وتعزيز الجوانب القوية والمميزة لديه.
  • تعليم الطفل الفرق بين الخجل الشديد والحياء وعدم التحدث عن الخجل الشديد على أنه سلوك محبب.{2} 
  • العمل على زيادة الثقة بنفس الطفل.
  • تنمية مواهب الطفل في اللعب والقراءة والكتابة والرسم الأمر الذي يساعده على الاختلاط بالآخرين من خلال وجوده الذاتي وهذا يشجعه على الظهور والافتخار الذاتي.
  • تدريب الطفل على البدء بالحديث مع الآخرين وتكوين صداقات وتشجيعه على الاختلاط بالمحيط.

المراجع

  1. [ مايسة أحمد النيال / الخجل و بعض أبعاد الشخصية / دار المعرفة الجامعية/ الإسكندرية/ 1999 / ص 173] 
  2. [ عبد الغني محمد العمراني / مشكلات الأطفال ما قبل المدرسة وأساليب المساعدة فيها / دار الكتاب الجامعي /صنعاء/ طبعة أولى / 2014 /ص 165] 
  3. [ ناصر الشافعي/ موسوعة مشكلات الطفل وسبل علاجها في البيت والمدرسة/ دار الصحوة /القاهرة / الطبعة الأولى/ 2009 ] 
  4. [ أحمد محمد الزغبي / مشكلات الأطفال النفسية والسلوكية / دار الفكر دمشق / الطبعة الأولى / 2005 / ص 22] 
google-playkhamsatmostaqltradent