recent
آخر المواضيع

أنماط الشخصية ، تعرف على نمط شخصيتك بنفسك

أنماط الشخصيات


هناك علاقة وثيقة بين أنماط الشخصية وكل سلوك يصدر عن الإنسان في حياته وأسلوب معيشته وعلاقته بمن يحيطون به ، وكذلك بالبيئة حوله ، وكل ما يصدر عنه من أنشطة وأفعال ، لذلك لابد من التعرف على أنماط الشخصية والنظريات المفسرة لها. 

ما هي أنماط الشخصية

تعددت المفاهيم التي جاءت لتوضيح معنى أنماط الشخصية ، سنذكر أهمها :

عرف يونك نمط الشخصية بأنه : عدد من الأنظمة المنفصلة والمتفاعلة التي يعتمد بعضها على البعض الآخر.

بينما عرف أيزنك نمط الشخصية بأنه : تجمع ملحوظ أو سمة ملحوظة من السمات ، وهو نوع من التنظيم أكثر عمومية وشمولية ، والسمة جزء من الأنماط. 

أما الملاح وضحه على أنه : مفهوم يشير إلى فئة أو صنف من الناس أو الأفراد الذين يشتركون في الصفات العامة ، وأن اختلف بعضهم عن بعض في درجة اتسامهم بهذه الصفات.

وعرف الأمارة أنماط الشخصية بأنها : أنظمة من السمات المستمرة والمنظمة نسبياً من التفكير ، والأحساس ، و الإدراك ، والسلوك الذي يكون بهدف إعطاء الناس ذاتيتهم المنفردة .{1} 

نظريات أنماط الشخصية

أن تنصيف البشر في أنماط ليست حالة جديدة بل أنها وجدت منذ القديم ، وهي تسعى للوصول إلى معرفة باطن الإنسان. ونظراً لأهميتها تعددت وتنوعت النظريات المفسرة لها. 

أنماط الشخصية عند فرويد

قسم سيجموند فرويد أنماط الشخصية إلى ستة أنماط نفسية وهي التالي :
  • النمط النرجسي : هو الشخصية التي ترفض الخضوع للآخرين ، يكون تحت سيطرة الأنا في تصرفاته ، هاجسه الوحيد هو الحفاظ على الأنا لديه ، لا يعاني من صراع بين الأنا والأنا الأعلى ، كما أنه لا يقبل الخضوع أو التبعية للآخرين.
  • النمط الوسواسي : يتميز بسيطرة الأنا الأعلى ، لذلك يخاف من ضياع ضميره ، وقيمه ، وأخلاقه ، ولا يخاف من خسارة الآخرين ، لذلك هو يعاني من تبعية نحو ذاته وأناه الأعلى التي تخوض صراعاً عنيفاً مع الأنا.
  • النمط الشهواني : يكون تحت سيطرة الهو ، أي تحت سلطة رغباته وشهواته ، ويساق وراءها ، ويكون الليبدو (الطاقة الجنسية) موجهاً نحو الجنس ، لهذا تكون جُلَ اهتماماته ورغباته موجهة نحو أن يكون محبوباً ، وأن يُحب ، كما أنه يرتعب من فكرة فقدان محبة الآخرين له ، مما يؤدي به إلى التردد والخوف من اتخاذ القرار المناسب ، ويكون تحت سيطرة وتبعية الأشخاص الذين يحبهم.
  • النمط النرجسي الوسواسي : يتميز صاحب هذا النمط بالنشاط ، وكذلك قدرة على حماية الأنا لديه من تأثير الأنا الأعلى ، وهذا يعود إلى نرجسيته ، كما أنه يميل إلى إخضاع الآخرين لآرائه ومعتقداته الخاصة ، ويمتلك هذا النوع من الناس متغيرات كثيرة ومتعددة ، وذلك بحسب هيمنة النرجسية أو الوسواس لديه ، وبحسب مرحلة الطفولة التي يرجع إليها ، وغالباً ما يتميز المبدعون بهذا النمط في مختلف الميادين الثقافية.
  • النمط الشهواني الوسواسي : يعيش هذا الشخص نوعان من الصراع في الوقت نفسه ، فهو يخوض صراع ناجم عن التعارض بين الأنا لديه وبين الانا الأعلى ، وكذلك صراع آخر بين الأنا والهو ، ولهذا تكون الأنا لديه معرضة لأشد أنواع الضغوط ، ويتميز هذا الشخص بخوضعه للآخرين الذين يحبهم في والوقت الحاضر ، كما أنه ينسى الأشخاص الذي يحبهم في السابق ، ويكون شديد الوفاء لأهله الذين يمثلون الأنا الأعلى لديه.
  • النمط النرجسي الشهواني : يتميز هذا الشخص بأنه يجمع صفات كل من النمطين النرجسي والشهواني ، إذ يحد كل من السلوكين الآخر ، وهذا النمط هو الأكثر اشتهاراً وانتشاراً ، ويكون الصراع لديه بين الهو والأنا المرضية المتضخمة المميزة للنرجسية .{1} 

أنماط الشخصية عند فريدمان وروزنمان

قدم كل من ماير فريدمان وري روزنمان المختصين في أمراض القلب شرحاً لشخصية الفرد المهيأة للإصابة بأمراض الشرايين التاجية للقلب ، وقد توصلا إلى نمطين متمايزين من الشخصية هما نمط الشخصية ( A ) ونمط الشخصية ( B ). 

نمط الشخصية ( A )

كما وصفه العالمان هو أكثر من ألحاح مستمر لإنجاز الأشياء في أقل وقت ممكن ، وهو نمط يحب السيطرة نتيجة شعوره بعدم الأمان الخفي والذي يعبر عنه من خلال العدوانية المفرطة تجاه الآخرين .

أهم الصفات التي تميز أصحاب النمط ( A ) :
  • عدم الصبر : وهي سمة من يرغب بالحصول على كل ما يريد بدون انتظار وبسرعة قسوة .
  • حاسة إلحاح الوقت أو مرض الاستعجال : إن الإحساس بإلحاح الوقت يجعل الشخص يفكر ويعمل أكثر من شيء في الوقت نفسه ، ويبقى غير راضِ عن نفسه ، ويقع في دوامة هائلة من الشعور بأنه مغمور بالوقت فيستعجل ويطلب من الآخرين أن يستعجلوا معه.
  • العدوانية : تصل العدوانية لدى الشخص ذو النمط ( A ) إلى حد السيطرة ، وتكون نتيجة لرغباته بتحقيق أكبر إنجاز ممكن ولكي يصل إلى أهدافه الكبيرة.
  • العدائية : هي استعداد دائم للغضب تظهر ظهوراً متكرراً كإستجابة لإحداث عادية. وتكون العدائية هي الشرارة الجاهزة التي تُطلق عندما يُقيم الشخص من النمط ( A ) أنه سيء.
  • التنافسية : تتمثل هذه السمة بالرغبة الكبيرة لدى الفرد في تحدي الذات ، وتحدي الآخرين بنفس الوقت ، بغية الحصول على الأهداف الأعلى والأفضل ، التي يضعها أفراد هذا النمط لأنفسهم.
  • دافعية الإنجاز العالية : تكون هذه الصفة تكاملية مع صفة التنافسية ، إذ يكون الصراع الشديد مع النفس هو الدافع لتحقيق إنجازات كبيرة ، ومتطورة ، ومستمرة. ويرى "شيفر" أن الدافعية الشديدة للإنجاز تأتي نتيجة حالة عدم الشعور بالأمان وكذلك نتيجة نقص احترام الذات.
نمط الشخصية ( B )

هو النمط الصحي المعاكس للنمط (A) ويتميز أفراد هذا النمط في أنهم أقرب إلى إتباع أسلوب حياة صحي ، خالي من التعرض للضغط النفسي ، كما أنهم يهتمون بالغذاء الصحي المتوازن ، ولقد اعتبرهم الباحثون من الأنماط الصحية التي تقل فيها الاضطرابات الذهنية ، والجسدية ، والسلوكية ، مقارنة بنمط الشخصية (A) بشكل خاص. 

وذلك لتميزهم بالصفات التالي :
  • أقل عدائية. 
  • أقل تنافسية. 
  • أقل شعوراً بإلحاح الوقت. 
  • أكثر صبراً. 
  • أقل دافعية للإنجاز.{4} 

أنماط الشخصية MBTI

وهو عبارة عن مؤشر بسيط ووسيلة للتعرف على أنماط السلوك ، ويمكن الاستفادة منه في التعرف على نمط شخصية الفرد الطبيعية حتى يحقق أكبر قدر ممكن من الاستفادة من نقاط القوى لديه ويطورها.

وتصنف نظرية MBTI أنماط الشخصية إلى ستة عشر نمط وهي على النحو التالي :

1. المفتش أو منجز الواجبات

يرمز له بالرمز (ISTJ) يتمتع بالصفات التالية :

  • دقيق للغاية ويتحمل المسؤولية يمكن الاعتماد عليه.
  • جاد وهادئ في طبعه.
  • يحب العيش في أمان وسلام مع من يجاوره.
  • يمتلك قدرة عالية من التركيز في عمله.
  • يهتم بتطوير العادات وما أنجزه غيره.
  • جيد التنظيم وعامل جاد ومخلص.
  • عنيد ، يحقق ما يريد مهما كانت الظروف.
2. الحرفي أو المكانيكي

يرمز له بالرمز ( ISTP ) يتحلى بالصفات التالية :

  • هادئ ومتحفظ.
  • يهتم بآلية عمل الأشياء.
  • ممتاز جداً في التعامل مع الآلات والأشياء التي تتطلب مهارات يدوية.
  • يعيش اللحظة ، يبتعد عن التفكير في الماضي والمستقبل.
  • يقدم على تصرفات اتخاذ خطوات جريئة كونه لا يفكر في المستقبل.
  • غالباً ما يكون محبوب.
  • ماهر في الرياضات الخطرة.
  • مخلص جداً لأصدقائه والقيم التي يؤمن بها. 
  • متميز جداً في حل المشكلات العملية.
  • لا يحب الارتباط والتقيد.
3. المدافع أو الممرض

يرمز له بالرمز (ISFJ) له الصفات التالية :

  • طيب القلب ويميل للهدوء.
  • يقدم رغبات وحاجات الآخرين على رغباته ومتطلباته.
  • يمتلك ضمير وأحساس عالي.
  • يمكن الاعتماد عليه في متابعة العمل.
  • مستقر ومتوازن.
  • يقدر العادات والتقاليد والنظام العام.
  • يشعر بآلام غيره ويراها.
  • يهتم كثيراً بنظرة الناس له وشعورهم تجاهه.
  • يهتم كثيراً بخدمة الناس وتلبية حاجاتهم ومتطلباتهم.
4.المؤلف أو الفنان

يرمز له بالرمز( ISFP ) يتصف بما يلي :

  • هادئ ، جاد ، حساس وطيب القلب.
  • لا يحب الاختلافات والصراعات.
  • مخلص ومؤمن بغيره.
  • حواسه الخمسة جداً متطورة.
  • يقدر الجمال والفن ويحبه.
  • لا يهتم بقيادة الآخرين أو التحكم بهم.
  • مرن ومنفتح العقل والخيال.
  • يعيش ويستمتع بلحظته.
  • غالباً ما يكون مبدع.
5.المستشار أو المحامي

يرمز له بالرمز (INFJ) يتمتع بما يلي :

  • قوي ولكن بهدوء.
  • فريد من نوعه وحساس.
  • يتميز بإلتزامه بما يعمل عليه إلى حين إنجازه.
  • شديد الحس ومعرفة ما يشعر به الآخرين من حوله.
  • يهتم كثيراً بمشاعر الآخرين.
  • لديه نظام قائم على ما يؤمن به.
  • شديد الالتزام.
  • يحظى باحترام كبير لكونه يلتزم بالقيام بما يحب العمل به.
  • يفضل الاستقلال على أن يكون تابعاً أو قائداً.
6.المعالج أو المثالي

يرمز له بالرمز (INFP) له الصفات التالية :

  • هادئ ، مفكر و مثالي.
  • يهتم بخدمة الإنسان والمجتمع.
  • لديه نظام قيم متطور والذي يعيش وفقاً له.
  • بإمكانه التكيف والتغير مالم يهدد ذلك القيم التي يؤمن بها.
  • مهتم بفهم الناس ومساعدتهم.
  • غالباً ما يكون كاتب متميز.
  • فطن وذكي.
  • يمكنه استحضار الاحتمالات.
7. العالم أو العقل المدير

يرمز له بالرمز ( INTJ ) يتحلى بما يلي من الصفات :

  • مستقل.
  • فريد من نوعه.
  • محلل.
  • حلال للمشاكل.
  • له قدرة استثنائية على تحويل النظريات والفرضيات إلى واقع صلب وملموس.
  • يقدر العلم والكفاءة والتنظيم.
  • تفكيرهم يكون على المدى الطويل.
  • لديه معايير عالية جداً لأدائه وأداء من حوله.
  • قائد بطبيعته.
  • يمكن أن يكون تابعاً في حال وثق بمن يقوده.
8. المعماري أو المفكر

يرمز له بالرمز ( INTP ) يتميز بما يلي :

  • منطقي.
  • فريد من نوعه.
  • يتحمس بشكل كبير للنظريات والأفكار.
  • يمكنه تبسيط النظريات إلى أشياء بسيطة ومفهومة.
  • يقدر بشكل كبير العلم والكفاءة والمنطق.
  • هادئ ومتحفظ.
  • من الصعب أن يُفهم جيداً.
  • مستقل ، لا يحمل أي رغبة بالقيادة أو أن يتبع أحد.
9. المروج أو المنفذ

يرمز له بالرمز (ESTP) يتمتع بما يلي من الصفات :

  • ودود ولطيف.
  • قابل للتكيف.
  • يحب الحركة أو العمل.
  • يبحث عن نتائج فورية لما يعمله.
  • يعيش للحظته.
  • غالباً ما يتخذ خطوات خطرة في حياته.
  • يعيش في إيقاع حياة متسارع.
  • غير صبور مع التفسيرات والتحليلات المطولة.
  • موالي بدرجة كبيرة لأقرانه.
  • لا يحترم النظام إذا وقف في وجه ما يرغب بإنجازه.
  • متقن ومتميز جداً في المهارات العامة.
10. المشرف أو الحارس

يرمز له بالرمز ( ESTJ ) له الصفات التالية :

  • تقليدي.
  • منظم وعملي.
  • غالباً ما يكون رياضي. 
  • لا يهتم بالنظريات أو الفرضيات مالم يفهم التطبيق العملي لها.
  • لديه رؤية واضحة للطريقة التي يجب أن تكون الأمور عليه.
  • مخلص ومجتهد.
  • يمكنه تحمل المسؤولية.
  • لديه قدرة استثنائية على تنظيم وإدارة الأنشطة.
  • يمكن أن يُطلق عليه لقب المواطن الصالح.
  • يقدر التعايش السلمي والأمن.
11. المؤدي

يرمز له بالرمز (ESFP ) يتميز بالصفات التالية :

  • يحب الناس والمرح.
  • يجعل الأشياء أكثر متعة للآخرين من خلال إستمتاعه بما يعمل.
  • يعيش اللحظة.
  • يحب تجربة الأشياء الجديدة.
  • يكره النظريات وتحليل الشخصية بناءً على النظريات.
  • يحب خدمة الآخرين.
  • غالباً ما يكون ملفت للانتباه ومركز الاهتمام في الاجتماعات والأنشطة العامة.
  • لديه حس عالي في المنطق والقدرات العامة.
12. المقدم أو الراعي

يرمز له بالرمز (ESFJ) يتمتع بما يلي من الصفات :

  • طيب القلب.
  • محبوب من قبل الجميع.
  • يميل إلى وضع حاجات ورغبات الغير قبل رغباته وحاجاته.
  • لديه حس قوي بالمسؤولية والواجبات.
  • يقدر العادات والأمن.
  • يحب خدمة الآخرين.
  • يحتاج للتعزيز والتعليقات الإيجابية ليشعر بالرضا عن نفسه.
13.البطل أو الملهم

يرمز له بالرمز (ENFP ) يتميز بما يلي :

  • متحمس.
  • مثالي.
  • مبدع.
  • يمكنه القيام بأي شيء إن شد هذا الشيء انتباهه.
  • متميز جداً بالقدرات العامة.
  • يحتاج للحياة بالطريقة التي تتوافق مع قيمه الخاصة.
  • مولع بالأفكار والأشياء الجديدة.
  • سريع الملل.
  • منفتح العقل ومرن.
  • لديه العديد من القدرات والاهتمامات الخاصة.
14. المدرس أو المعطي

يرمز له بالرمز (ENFJ) يتحلى بما يلي من الصفات :

  • محبوب من الكل.
  • حساس.
  • متقن للمهارات العامة.
  • مهتم بغيره.
  • يركز على كيفية تفكير الناس وشعورهم.
  • يكره أن يُترك وحيد.
  • ينظر للأشياء من زاوية إنسانية.
  • يكره أن يُحلل الناس بناءً على النظريات.
  • متميز جداً في إدارة القضايا المتعلقة بالناس.
  • يهتم باحتياجات الناس وقد يضعها قبل احتياجاته.
15.المخترع أو الحالم

يرمز له بالرمز (ENTP) أهم صفاته ما يلي :

  • مبدع.
  • اقتصادي.
  • سريع التفكير.
  • متقن لعدة أشياء ومهارات.
  • يستمتع بمناقشة الأشياء .
  • يستقل برأيه ويدافع عنه.
  • متحمس جداً للحصول على أفكار ومشاريع جديدة.
  • يتجاهل أمور حياته اليومية.
  • يعبر بصراحة عن كل مافي خاطره.
  • يستمتع بجلوسه مع الناس والاجتماعات.
  • لديه قدرة ممتازة على فهم النظريات وتطبيقها عملياً لحل المشكلات.
16.رئيس الأركان

يرمز له بالرمز (ENTJ) يتمتع بما يلي :

  • حازم وصريح.
  • مندفع نحو القيادة.
  • لديه قدرة عالية على فهم صعوبة المشاكل التنظيمية ووضع الحلول لها.
  • ذكي ومطلع بشكل جيد.
  • يتفوق في الخطابة والتحدث مع الناس.
  • يقدر المعرفة والتخصص.
  • قليل التنظيم.
  • قليل الصبر مع عدم الكفاءة .{5} 

أنماط الشخصية الرئيسية

الشخصية الكاريزمية

الشخص الكاريزمي يبقى عالقاً بالذاكرة حباً أو كرهاً ، يتميز بقدرات لا متناهية أهمها السيطرة على المجتمعات والشعوب والأفراد ، وله تلك النعمة الهائلة التي تجعله زعيماً يتسم بقدرة خارقة وقدرات روحية نادرة.

من أبرز صفاته :
  • التحدي والتغيير.
  • التجدد الدائم.
  • يمتلك ثقة عالية بالنفس.
  • قدرة خارقة على الإقناع.
  • قد يكون إنسان طيب وخيّر يفيد المجتمع أو إنسان شيرير يؤدي إلى تدميره.
  • ودود ومؤثر.
  • شخصية تثير الأعجاب والولاء والحماس.
  • يمتلك فتنة غير عادية : أي تلك القدرة التي يمتلكها الفرد للتأثير على الآخرين والارتباط بهم ثقافياً وعاطفياً ونفسيا.
  • سريع البديهة.
  • مثقف بلا حدود.
الشخصية القلقة

الشخصية القلقة تتسم بأعراض نفسية مصاحبة للقلق تتراوح بين الشدة والاعتدال والوسطية ، فالتوتر والشد العضلي المزمن هو من السمات البارزة في كل أنماط الشخصية القلقة.

يتميز صاحب هذه الشخصية بالصفات التالية :
  • شعور الفرد بعدم الارتياح وتوقع المواقف الخطرة دائماً.
  • الاستعداد والتحفز الدائم توقعاً للخطر وتأهباً لملاقاته وتجنباً له.
  • تجنب القيام بأي عمل أو فعالية تتطلب تحمل المسؤولية خوفاً من العواقب المتوقعة والمترتبة عليها.
  • عدم القدرة على الاسترخاء.
  • إرهاق شديد وواضح.
  • الأرق ومشاكل النوم.
الشخصية الشكاكة

الشخصية الشكاكة هي إحدى أنماط الشخصية التي تتوافق في الوضع الطبيعي مع عامة الناس ، فكل الناس لديهم القليل من الريبة والقليل من الظن والشك.

أبرز صفات الشخصية الشكاكة :
  • تصلب واضح في آراء الفرد الشكاك وفي تعاملاته وأفكاره.
  • لا يقبل رأي الآخرين.
  • لا يقتنع بسهولة بوجهة نظر الآخرين.
  • الحساسية المفرطة.
  • سرعة التأثر والانفعال.
  • يجد صعوبة في إقامة علاقات ناجحة ودائمة وموفقة مع الآخرين.
  • الانعزال عن المجتمع.
  • صراعات داخلية والشعور بالنقص.
  • إحباط في الحياة الاجتماعية.
الشخصية الاعتمادية

الشخص الاعتمادي : هو الشخص الذي ينهار أمام أول عقبة تواجهه أو مشكلة صعبة أو ضغوط حياتية تواجهه ، ينهار ويتألم ، وربما يقوده هذا الانهيار إلى حالة الاضطراب النفسي.

أهم ما يميز هذه الشخصية من صفات :
  • الافتقار التام إلى الثقة بالنفس.
  • عدم القدرة على حل أبسط مشكلة.
  • سيطرة مشاعر العجز الشامل.
  • عدم تحمل المسؤولية.
  • السلوك الطفولي الدائم للشخص.
  • يميل الشخص الاعتمادي إلى التعلق بالآخرين.
  • ارتباك واضح في الأداء المهني والاجتماعي.
  • ضعف في القدرة وإقامة علاقة شخصية مستقلة ووثيقة.
الشخصية الهستيرية

نمط الشخصية الهستيرية يذكرنا دائماً بمفهوم عدم النضج والنمو العاطفي أي فقدان الاتزان العاطفي في الشخصية.

بعض الصفات التي رصدها علماء النفس في الشخصية الهستيرية :
  • حب الذات والاهتمام بها.
  • محاولة جذب انتباه الآخرين واهتمامهم.
  • المباهاة وحب الظهور.
  • الاتكال على الآخرين في المسؤولية.
  • القابلية للمبالغة والكذب.
  • الانفعالات السريعة والسطحية معاً.
  • الفشل المستمر في العلاقات العاطفية وعدم التوافق.
  • ضحالة المشاعر وتبدلها.
  • الميل الشديد والعالي للتمثيل.
  • تعدد المعارف والصداقات السريعة وحب الاختلاط.
الشخصية الناقصة (المحدودة)

الشخص الناقص : هو الشخص الذي لديه عقدة نقص واضحة ، وتبدو بشكل ظاهر وملموس لعامة الناس ، لا للمتخصص في علوم النفس فحسب  ، وتظهر هذه العقدة من خلال السلوك الصادر عنه.

من مظاهر الشخصية الناقصة :
  • استحقار الذات.
  • الشعور الدائم بالذنب ، حتى ولو لم يكن هناك علاقة بالخطأ.
  • الميل إلى تعديل أو سحب الرأي خوفاً من السخرية أو الرفض.
  • الاعتقاد اللاشعوري بعدم الاستحقاق لما لديه.
  • عجز دائم في مواجهة التزامات الحياة ضمن الأسرة والمجتمع.
  • القبول بالخضوع والخنوع.
  • الانسياق لخدمة الغير في مجالات الانحراف والابتذال.
  • تدني التحصيل الدراسي.
  • الاحتمال المتزايد للاكتئاب.
  • الشعور الدائم بالدونية.
الشخصية الفصامية (الشيزية)

الشخصية الشيزية هي مختصر لكلمة شيزوفرينيا أي الفصام ، كما أن الشخصية الشيزية "الفصامية" تشبه إلى حد كبير نمط الشخصية الانطوائية مع الفارق في وجود المظاهر العاطفية المتمثلة في الحساسية الزائدة وسرعة في الحساسية العاطفية.

الصفات التي تتميز بها صاحب الشخصية الشيزية "الفصامية" :
  • الحساسية.
  • العناد.
  • الشك.
  • شخص كتوم.
  • عدم الرغبة في إقامة علاقة اجتماعية أو صداقات واسعة.
  • عدم القدرة على ربط الأفكار بعضها ببعض.
  • صعوبة التركيز وعدم القدرة على فهم الموضوعات المتعلقة بالتفصيلات التافهة.
  • المزج بين الواقع والخيال واختلاط الأحداث الخيالية مع الحقيقية لديه.
  • تائه الأفكار ، لا يعرف ماذا يريد في أغلب الأحيان.
  • يبتعد عن التجمعات ، ويرفض النشاطات التعاونية.
  • يفضل الكتب على الناس.
  • الاهتمام الكبير بالفلسفة والدين وعلم النفس.
الشخصية السايكوباتية

هي شخصية ترفض القواعد السلوكية للمجتمع ، وغالباً ما تتخذ لنفسها قواعد وأعراف تضمن تحقيق رغباتها الغريزية بأي أسلوب كان.

صفات الشخص صاحب الشخصية السايكوباتية :
  • فاسد أخلاقياً.
  • يمتلك نزعة إلى الشر ، والوحشية.
  • يحقق أهدافه بأساليب خالية من العاطفة والانفعال.
  • لا يعرف الخوف أبداً.
  • لا يهتم لأي قيمة اجتماعية أو اخلاقية أو دينية.
  • يؤمن بذاته المريضة ويعتقد أن ما يقوم به من صالح المجتمع.
  • يقدم تبرير عقلاني لكل سلوك فاسد يقوم به.
  • خالي من أي قلق أو توتر نفسي.
  • يمتلك نزعة سادية.
  • الميل إلى الإجرام.
  • ضعف الضمير الأخلاقي.
  • الرغبة في الابتزاز ، والغش والخداع والكذب.
  • قلة الأصدقاء.
  • الأنانية.{2} 
الشخصية الاستعراضية المتباهية

الاستعراضية : هي إظهار صفات يتمنى صاحبها أن تكون حقيقية في شخصيته وكيانه النفسي ، ولكنها ليست ذلك إنما هي شعور بالدونية.

صفات الشخصية الاستعراضية المتباهية :
  • العدوان.
  • رفض أي نصيحة.
  • سيطرة المعارضة الشرسة تجاه أمور الحياة.
  • رفض الاعتراف بالخطأ.
  • عدم تحمل النقد مهما كان بسيطاً
  • عدم قبول الهزيمة إطلاقاً حتى في الألعاب.
  • ضعف الثقة بالنفس.
الشخصية الغيورة

هي شخصية انهزامية تعادي نفسها ولا تستطيع أن تضع حد لإيذاء الآخرين. والشخص الغيور لا بصيرة له يميل في كثير من الأحيان إلى أن يؤذي نفسه ومن يحيطون به.

من صفات الشخصية الغيورة :
  • الأنانية.
  • الاندفاعية.
  • الإسراف.
  • حب الذات.
  • الشعور الدائم بالتهديد والخوف من الفقد.
  • حب السيطرة.{3}
الشخصية العدوانية

هي الشخصية التي يحاول أفرادها الدفاع عن أنفسهم أو السيطرة على الآخرين بطريقة عدائية وانتهاك حقوق الآخرين ، وغالباً ما تسيطر عليهم مشاعر الهيمنة والذنب والخزي.

صفات الشخصية العدوانية :

  • تسلط الأنا على السلوك.
  • التطرف وعدم العقلانية في القرارات.
  • سهولة الإثارة والانفعال.
  • اللجوء إلى التدمير لمجرد الإحباطات البسيطة.
  • يغلب على سلوكها التخريب ، والتدمير والعدوان.
الشخصية الانبساطية

الانبساط هو النقيض التام للانطواء ، وكلاهما من أنماط الشخصية الإنسانية.

أهم صفات الشخص الانبساطي :
  • اجتماعي.
  • واقعي التفكير.
  • الميل إلى المرح.
  • ينظر إلى الأشياء في محيطه كما هي من حيث قيمتها المادية الواقعية ، لا لأهميتها ودلالتها المثالية.
  • يتعامل مع الواقع بمنطقية من دون تخيلات وتأملات.
  • يميل إلى العمل الدائم وخصوصاً المهن التي تتطلب تواصل مباشر مع البشر.
  • القدرة على التأثير بالآخرين.
  • القابلية العالية للتكيف السريع مع الأحداث والمواقف.
الشخصية الانطوائية

هذه الشخصية متقوقعة ومنطوية على نفسها ، وفي معظم الأحيان تحيا في عالمها الخاص.

من أبرز سمات الشخصية الانطوائية :
  • عدم القدرة على الاستمرار في العلاقات.
  • عدم القدرة على إقامة علاقات ناجحة مع من حولها.
  • عدم القدرة على الانسجام والانتماء مع مجاميع إنسانية ضرورية كالعائلة أو الشريحة المهنية.
  • برودة الأعصاب.
  • عدم تحمل النقد والنصيحة والتصحيح.
  • صعبة الانقياد بسبب خصوصياتها المتطبعة في ذاتها.
  • رغباتها وشهواتها تتجه نحو ذاتها.
  • ضعف الثقة بالمحيط
  • السوداوية.
  • الخجل والتردد.
  • الوحدة والانعزال.
  • صداقتها الحقيقة لذاتها ، واهتماماتها كلها فردية.
  • مشاركتها ضعيفة في أفراح الآخرين وأحزانهم.
  • تحب الاحترام والتقدير لذاتها.{2} 
الشخصية النرجسية

النرجسية : هي اتجاه عقلي يمكن أن يحول بين الفرد وبين إحراز النجاح في إقامة علاقات سوية متوازنة مع الآخرين ، لأن الفرد لا يرى في حب الآخر ضرورة لأنه هو نفسه موضوع حب لذاته. 

صفات الشخص النرجسي :
  • حب الذات المفرط. 
  • استغلال العلاقات مع الآخرين إلى حد لا نهاية له.
  • المبالغة بالانجازات.
  • الخيال الواسع بتضخيم أعماله.
  • الافتقار الدائم إلى الشعور بالتعاطف مع الآخرين.
  • تبرز لديه سمات الشخصية المعادية للمجتمع.
  • الإحساس الدائم بأن تفكيره وقدراته لا يمتلكها أي بشر.
  • يمتلك شعور بالأهمية ، وأنه يجب أن يعامل معاملة خاصة.
  • الحسد والغيرة والأنانية.{3}

المراجع

  1. [منتهى مطشر عبد الصاحب / أنماط الشخصية على وفق نظرية الانيكرام والقيم والذكاء الاجتماعي / دار صفاء / عمان / الطبعة الأولى / 2011 / ص 24] 
  2. [سعاد جبر سعيد / الذكاء الانفعالي وعلم النفس التربوي / عالم الكتب / إربد / الطبعة الأولى / 2015] 
  3. [كارل ألبرت / أنماط الشخصية أسرار وخفايا / دار كنوز / عمان / الطبعة الأولى / 2014] 
  4. [ليلى إبراهيم شريف / الصحة النفسية والمدرسية / منشورات جامعه دمشق / دمشق / الطبعة الأولى / 2015]
  5. [اختبار mdti] 
google-playkhamsatmostaqltradent