الاكتئاب الموسمي ، أسباب الاكتئاب الموسمي وأعراضه والعلاج

أسباب الاكتئاب الموسمي

يشعر الكثير من الأفراد خلال حياتهم بفترات من الحزن أو باختلاف في نظرتهم لأنفسهم. وغالباً تبدأ هذه التغيرات المزاجية وتنتهي عندما تتغير الفصول. حيث يمكن أن يشعر الفرد بالإحباط عندما تصبح ساعات النهار أقصر في الخريف والشتاء ويبدأون في الشعور بالتحسن في الربيع ، عندما تصبح ساعات النهار أطول. 

وفي بعض الحالات تكون هذه التغيرات المزاجية أكثر خطورة وتحدث كلما تغيرت الفصول ، ويمكن أن تؤثر على تفكير الفرد وسلوكه وتعامله مع الأنشطة اليومية وهذا ما يسمى الاضطراب العاطفي الموسمي أو الاكتئاب الموسمي. 

الاكتئاب الموسمي

هو نوع من أنواع الاكتئاب تبدأ أعراضه في أواخر الخريف أو أوائل الشتاء وتختفي خلال فصلي الربيع والصيف ويطلق عليه في حذه الحالة الاكتئاب الشتوي. وقد يحدث هذا الاضطراب على شكل نوبات اكتئاب خلال فصلي الربيع والصيف وفي هذه الحالة يسمى الاكتئاب الصيفي.

أعراض الاكتئاب الموسمي

يحدث الاكتئاب الموسمي بشكل متكرر في السنة وتستمر أعراضه حوالي 4 إلى 5 أشهر من كل سنة. وتشمل علاماته وأعراضه أعراض الاكتئاب الرأيسية بالإضافة إلى أعراض محددة تختلف بين نمط الاكتئاب الشتوي ونمط الاكتئاب الصيفي. 

 أعراض الاكتئاب الرأيسية

  • الشعور بالحزن معظم اليوم وبشكل يومي تقريباً. 
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كان الفرد يستمتع عند القيام بها سابقاً. 
  • تغيرات في الشهية والوزن مثل زيادة الوزن أو نقصانه. 
  • مشاكل في النوم مثل الاستيقاظ مبكراً أو عدم القدرة على النوم ليلاً.
  • البقاء جالساً أو الخمول.
  • انخفاض الطاقة العامة للفرد. 
  • الشعور باليأس أو عدم القيمة الذاتية. 
  • صعوبة في التركيز. 
  • أفكار متكررة عن الموت أو الانتحار. 

أعراض الاكتئاب الموسمي الشتوي

بالإضافة للأعراض السابقة هناك بعض الأعراض المحددة التي تظهر لدى الفرد المصاب بالاكتئاب الموسمي الشتوي. تشمل ما يلي :

  • النوم المفرط لساعات طويلة. 
  • تناول الطعام بشكل مفرط جداً. 
  • زيادة الوزن الكبيرة. 
  • الانسحاب الاجتماعي. 

أعراض الاكتئاب الموسمي الصيفي

بالإضافة إلى أعراض الاكتئاب الرأيسية السابقة ، هناك بعض الأعراض المحددة التي تظهر لدى الشخص المصاب بالاكتئاب الموسمي الصيفي. تشمل ما يلي :

  • الأرق. 
  • ضعف الشهية. 
  • فقدان الوزن. 
  • القلق. 
  • السلوك العنيف أو العدواني. 

أسباب الاكتئاب الموسمي

لم يتوصل الباحثون إلى السبب الدقيق للاكتئاب الموسمي. تشير الأبحاث إلى أنه يمكن أن يحدث هذا الاضطراب نتيجة خلل في نشاط الناقل العصبي السيروتونين( هي مادة في الدماغ تساعد في تنظيم المزاج). 

وتشير الأبحاث أيضاً إلى أن ضوء الشمس يتحكم في مستويات الجزيئات التي تساعد في الحفاظ على مستويات السيروتونين العادية ولكن عند الأشخاص المصابين بالاكتئاب الموسمي لا يعمل هذا التنظيم بشكل صحيح وهذا ما يؤدي إلى انخفاض مستويات السيروتونين في الشتاء. 

 كما أن انخفاض فيتامين د يؤدي إلى تفاقم هذه المشكلة. وفيتامين د ينتجه الجسم عند تعرضه لأشعة الشمس. وفي فصل الشتاء تكون أغلب أيام الشتاء غير مشمسة. 

تشخيص الاكتئاب الموسمي

يتم تشخيص الاكتئاب الموسمي من قبل الطبيب وذلك عن طريق المقابلة والاستبانات. وللحكم على الفرد ما إذا كان مصاباً فيجب أن يستوفي المعايير التالية :

  • يجب أن يعاني المريض من أعراض الاكتئاب الرأيسية بالإضافة إلى الأعراض المحددة لهذا الاضطراب. 
  • يجب أن تحدث نوبات الاكتئاب خلال مواسم محددة أي أن تحدث خلال أشهر الشتاء فقط أو أشهر الصيف لمدى سنتين متتاليات. 

علاج الاكتئاب الموسمي

يوجد عدة علاجات للاكتئاب الموسمي. يمكن أن يستخدم واحد منها فقط أو تستخدم مجتمعة وهذا يعود إلى شدة الاكتئاب الذي يعاني منه الفرد. تشمل هذه العلاجات ما يلي :

العلاج بالضوء

ويتم ذلك من خلال تعريض الشخص المصاب بالاكتئاب الموسمي لضوء ساطع يومياً لتعويضه عن أشعة الشمس الطبيعية التي تتضاءل في بعض أشهر السنة. 

حيث يجلس الشخص المصاب أمام جهاز خاص يصدر ضوء ساطع لمدة 45 دقيقة يومياً طيلة شهر كامل. 

العلاج النفسي

للعلاج النفسي عدة أنواع. يتم استخدم العلاج المعرفي السلوكي بشكل خاص لعلاج الاكتئاب الموسمي. يعمل هذا العلاج على مساعدة الفرد علة تعلم كيفية التأقلم مع المواقف الصعبة. 

يستغرق هذا العلاج عادة مدة 6 أسابيع. ويتم من خلال جلستين في كل أسبوع. ويركز المعالج على استبدال الأفكار السلبية المتصلة بفصل الشتاء بأفكار أكثر إيجابية. 

العلاج الدوائي 

يتم استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب لعلاج هذا الاضطراب. فهذه الأدوية تعمل على ضبط نشاط السيروتونين في الدماغ. ويتم استخدام مجموعة خاصة من مضادات الاكتئاب تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية مثل ( فلوكستين ، سيتالوبرام ، سيرترالين ، باروكستين ). 

ولهذه الأدوية آثار جانبية لذا يجب أخذها بوصفة خاصة من الطبيب لتفادي الآثار الجانبية. وعند ظهور آثار جانبية يجب التحدث مع الطبيب وعليه سوف يقوم بتغيير نوع الدواء أو كمية الجرعة المعطاة. 

العلاج بفيتامين د

الكثير من المصابين بالاكتئاب الموسمي يعانون من نقص فيتامين د لذا فأن تناول المكملات الغذائية التي تعوض نقص هذا الفيتامين يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب الموسمي.

المرجع : المعهد الوطني للصحة العقلية (NIMH) / تم التعديل عليه. 

الاكتئاب الموسمي ، أسباب الاكتئاب الموسمي وأعراضه والعلاج
المصدر النفسي

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent